التاريخ : العمل المسلح ورد فعل الاستعمار

اذهب الى الأسفل

التاريخ : العمل المسلح ورد فعل الاستعمار

مُساهمة  ابو صديق في الأحد أبريل 08, 2012 9:55 pm

العمل المسلح ورد فعل الاستعمار
الاستراتيجية الداخلية لتنفيذ الثورة:

أ – التعبئة :
* حملة توعية لشرح الهدف (الاستقلال) والوسيلة (الكفاح المسلح) وكان نداء 1 نوفمبر باعتباره أول وثيقة للثورة.
* انشاء منظمات جماهيرية لتأطير شرائح المجتمع (اتحاد الطلبة الجزائريين 8 جويلية 1955، الاتحاد العام للعمال الجزائريين 24 فيفري 1956، اضراب 8 أيام ).
* التحاق المترددين من الجزائريين بالثورة، منهم فرحات عباس.

ب – التنظيم المؤسساتي للثورة:
* ظهور المجلس الوطني للثورة الجزائرية 1956.
* ظهور لجنة التنسيق والتنفيذ 1956.
* ظهور الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بقيادة فرحات عباس 19 سبتمبر 1958، ثم بن يوسف بن خدة.
* قيادة الأركان العامة برئاسة العقيد بومدين 1958.

ج – المخططات العسكرية للثورة:
* هجومات 1 نوفمبر 1954.
* هجومات الشمال القسنطيني 20 أوت 1955 بقيادة زيغود يوسف.
* تقسيم الجزائر الى 6 ولايات عسكرية: الأوراس، الشمال القسنطيني، القبائل، وهران، الصحراء.

د – مؤتمر الصومام 20 أوت 1956:
* جمع قادة الثورة بداخل الوطن، وانبثق عنه ميثاق الصومام (الوثيقة الثانية للثورة)، كما تم تنظيم الثورة.
* تقسيم الجزائر إلى 6 ولايات عسكرية.
* أولوية الداخل على الخارج والعمل السياسي على العمل العسكري.
* إقرار مبدأ القيادة الجماعية.

الاستراتيجية الخارجية:
* تدويل القضية الجزائرية وعزل فرنسا دبلوماسيا.
* تكوين حكومة مؤقتة.
* تنظيم الجالية الجزائؤية في المهجر.

رد فعل الاستعمار لإخماد الثورة:

أ – عسكريا :
* إنشاء مناطق محرمة وتطبيق سياسة الأرض المحروقة.
* سياسة التعذيب والتجويع.
* الأسلاك الشائكة الملغمة والمكهربة على الحدود الشرقية والغربية (خط موريس وشال).

ب – سياسيا :
* مشروع سوستال للتهدئة 1957.
* مناورات سياسية لمنع مناقشة القضية الجزائرية في المحافل الدولية.
* مشروع قسنطينة (أعلنه ديغول في زيارته لمدينة قسنطينة يوم 3 اكتوبر 1958 لامتصاص غضب الجزائريين، وهو مشروع اقتصادي على طول 5 سنوات، أهدافه:
- امتصاص غضب الجزائريين.
- إنشاء قوة ثالثة.
- ربط اقتصاد الجزائر بفرنسا.
محتوى المشروع:
توفير 400 ألأف منصب شغل/ توزيع أراضي على الجزائريين/ بناء 250 ألف مسكن/ بناء المدارس...
استعادة السيادة

ظروف إجراء المفاوضات بين الحكومة المؤقتة وفرنسا:
* انتصارات الثورة وفشل ديغول في إخمادها (خسائر مادية وبشرية).
* تزايد الدعم الدولي للثورة.
* التحام الجماهير بالثورة (مظاهرات 11 ديسمبر 1960 و17 اكتوبر 1961.

مراحل المفاوضات:
1)مرحلة جس النبض: مولان 30 جوان 1960 .
2)مرحلة الاتصالات السرين (اقترحت فرنسا حكما ذاتيا وفصل الصحراء عن الشمال وتمسكت جبهة التحرير بالاستقلال الذاتي ووحدة الشعب والوطن).
3)مرحلة المفاوضات الجادة: انتهت بتوقيع اتفاقيات ايفيان 18 مارس 1962، وتضمنت:
* وقف إطلاق النار وظهور هيئة تنفيذية مؤقتة برئاسة عبد الرحمن فارس.
* اجراء استفتاء تقرير المصير.
* ضمانات للأقلية الأوربية (حق البقاء، الاحتفاظ بالملكية ...).
* امتيازات عسكرية لفرنسا بالجزائر (قواعد عسكرية).

ظروف قيام الجمهورية الجزائرية:
* مأساة اجتماعية وصحية.* النشاط الإرهابي (منظمة الجيش السرية OAS).
* تبعية اقتصادية وتكنولوجية لفرنسا.
* تنظيم استفتاء تقرير المصير 1جويلية 1962 (97% نعم للاستقلال).
* إعلان قيام الجمهورية 25 سبتمبر 1962 برئاسة أحمد بن بلة.

الاختيارات الكبرى لإعادة بناء الدولة الجزائرية (وفقا لميثاق طرابلس):
أ – اختيارات سياسية واقتصادية:
* تشييد دولة ديمقراطية محررة رافضة للتبعبة.
* بناء اقتصاد اشتراكي (تأميم ومحاربة الاحتكارات).
ب – اختيارات اجتماعية وثقافية:
* السعي لتحسين مستوى المعيشة (سكن، شغل وصحة).
* ثقافة وطنية، ثورية وعلمية.

مهام البناء (الفترة الاشتراكية 1962/1978):
أ - سياسيا:
* النظام الجمهوري الديمقراطي الشعبي ونظام الحزب الواحد.
* ظهور المجلس التأسيسي وإعلان قيام الجمهورية 25/09/1962.
* حركة 19/06/1965 وإبعاد بن بلة عن السلطة، حيث تشكل مجلس الثورة كسلطة عليا وانتقلت رئاسة الجمهورية إلى مجلس الثورة.
* العودة إلى الشرعية الدستورية (دستور76 وانتخاب بومدين رئيسا للجمهورية).
* الشروع في بناء هياكل الدولة.
ب - اقتصاديا:
* استراتيجية تنموية اشتراكية.
* إرساء قواعد اقتصاد وطني (ثورة صناعية وزراعية).
ج - اجتماعيا وثقافيا:
* تحقيق عدالة اجتماعية وتحسين مستوى المعيشة (سكن، صحة...).
* ديمقراطية التعيم والطب المجاني.
* التعريب وجزأرة الإطارات.

التحولات الاقتصادية والسياسية (1979 – 1989 ):
* اتباع سياسة اقتصادية جديدة (ميثاق 1986).
* إعادة هيكلة المؤسسات الاقتصادية والشروع في سياسة الخوصصة.
* تشجيع القطاع الخاص وإلغاء احتكار الدولة للتجارة الخارجية.
* صدور دستور 23 فيفيري 1989 الذي نص على التعددية الحزبية والانتقال من الديمقراطية الشعبية إلى البرلمانية.

_________________
avatar
ابو صديق

الساعة الان :
عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى