الاناشيد الدينية القديمة

اذهب الى الأسفل

الاناشيد الدينية القديمة

مُساهمة  ابو صديق في الثلاثاء فبراير 28, 2012 10:00 pm

* عاشرته عشرين عام *

عاشرته عشرين عام .. مرت كأسراب الحمام..
و تصرمات ايامها .. و مضت كما يمضي الغمام ..
لا نستظل بظله الا و اقرأنا السلام ...
كانت كحلم عطر ... ياليتنا دمنا نيام ..
هاج الخيال بخاطري .. و الذكريات لها احتدام ..
فبدا لي يسابق عهده .. عقد بديع الانتظام
نختال بين الزهر في الروضه ما نخشى الملام
ان تشرق عند الشروق لها ابتسام
او تغرب الشمس لنا عند الغروب لها ملام
و البدر ينصت باسما قد سره حلو الكلام ..
اشكو اليه مصائبي .. فيكفك الدمع سجام
فيرق ثم يصيبه .. من حر ما القى السقام
عشرون عاما قد مضت ..
عام مضى من بعد عام
و اليوم لم يثبت لنا من ودنا غير السلام

* الذكريات *

الذكريات نسائم الخلاني محفورة في القلب والوجداني
الذكريات نسائم الخلاني محفورة في القلب والوجداني
لا لن نودعكم أيا أحبابنا لكن نقول إلى لقاء ثاني
الذكريات
الذكريات
الذكريات
الذكريات نسائم الخلاني
أشتاق للايام مرت مثلما مر السحاب
واخاف من طول الجفاء او يستبد بنا الغياب
أشتاق للايام مرت مثلما مر السحاب
مر السحاب
واخاف من طول الجفاء او يستبد بنا الغياب
عمرا قضيناه معا اترى يعود
اترى يعود
فعسى بها او مثلها ربي يجود
عمرا قضيناه معا اترى يعود
اترى يعود
فعسى بها او مثلها ربي يجود
ماغيره نرجو لتحقيق الأماني
الذكريات نسائم الخلاني محفورة في القلب والوجداني
الذكريات نسائم الخلاني محفورة في القلب والوجداني
لا لن نودعكم أيا أحبابنا لكن نقول الى لقاء ثاني
الذكريات
الذكريات
الذكريات نسائم الخلاني
عشنا معا حلو الحياة ومرها ومضت فما ابقت سوى انوارها
عشنا معا حلو الحياة ومرها ومضت فما ابقت سوى انوارها
تلك السويعات التي كنا معا تأبى بان نمضى وان نتودعا
تلك السويعات التي كنا معا تأبى بان نمضى وان نتودعا
سنقول لا
سنقول لا
سنقول لا للبعد والنسياني
الذكريات نسائم الخلاني محفورة في القلب والوجداني
الذكريات نسائم الخلاني محفورة في القلب والوجداني
لا لن نودعكم أيا أحبابنا لكن نقول الى لقاء ثاني
فا الي اللقاء الى اللقاء وعلى هداه الملتقى
فا الي اللقاء الى اللقاء وعلى هداه الملتقى
فا الي اللقاء الى اللقاء وعلى هداه الملتقى
فا الي اللقاء الى اللقاء الى اللقاء وعلى هداه الملتقىالملتقى
فترى المحبه أشرقا
أشرقا
فتنشقت وتنشقى
وتنشقى
من عطره تلك المعاني
فا الي اللقاء الى اللقاء وعلى هداه الملتقى
فا الي اللقاء الى اللقاء وعلى هداه الملتقى


* ظل زائل *

الدنيا ظل زائل .. من ركن اليها جاهل
يهواها القلب ولكن .. يحذرها المرء العاقل
الموت سيأتي يوما ... و تراه بدارك نازل
يسلمك بنوك واهلك .. لن تجد لموتك حائل
الهتك الدنيا دهرا .. فذاك الأمر العاجل
لوتعمل يوما خيرا ... قد كنت بشغل شاغل
للمال محب جدا .. تجنية بكل وسائل
لا تعطي منه شئيا .. ان جاءك يوما سائل
النار مصير الكافر .. ام انك عنها غافل
فاقصد من ثورك حالا .. رب للتوبة قابل
عجل بالتوبة هيا .. بادر دوما بنوافل


* أفغانستان *

أفغانستان ولا عجبا أن يأخذك بيمينك ربي
أن يرفع مقدارك ربي وجهاد حماتك للشجب
أرض الإيمان ويا أملا للنور أضاء وللبشرى
أنجبت حماة للدين ودحرت الباطل و الكفرا
أفغانستان ويا أملا يبني مستقبل أمتنا
و يعيد المجد لشرعتنا فنعود لسابق عزتنا
آيات الله لك اهتزت منها أجساد بني الروس
شهداءك ربي أنزلهم بالخلد جنان الفردوس
سياف وحكمت ذكرنا بدحر الألحاد الأحمر
زيد وبلال و أسامة نصر الإسلام على قيصر
يا جند الله الأفغانا يا حزب الله وسلوانا
أكبارا أذكركم حتى يتفجر قلبي بركانا
بدماء فؤادي أفديكم والروح عطاء أهديكم
والله أنادي مبتهلا أن يدحر كيد أعاديكم





* أخـــــي *

أخــي هـــل نضـبـــت مــيـــاهك فانقطعت عن الهـديــر
أم قــد هــرمــت و خــار عــزمك فانثنيـت عــن المسيـر
بالأمــس كـنــت مـرنـمـــا بيــن الحـدائــق و الــزهـــور
تتـلـو علـى الـدنــيـا و مــا فيـهــا أحــاديـــث الـدهـــور
بالأمـس كـنــت تسـيــر لا تخشى الموانع في الطريق
و اليــوم قـد هبـطــت عليــــك سكينـة اللحـد العمـيــق
بالأمــس كـنـــت إذا أتــــيـــتك باكــيـــــا سليـتــنــــــي
و اليـــوم صـــرت إذا أتـــــيـــتك ضاحـكــا أبكـيتــنـــــــي
بالأمـس كـنـــت إذا سمـعـــت تنـهـــدي و تـوجـعــــــي
تبــكـــي و هـا أبكــي أنــا وحــدي و لا تبكــي معـــي
مـاذا جــرى لـك بـعــدمـــا قد كنت تهـزج فـي الصبــاح
هل كنت من من قد هوى أو غــــــاب أدراج الــريــــــاح
مـاذا جــرى لـك بـعــدمـــا قد كنت تنشـد في المسـا
هــل داهـمـتــك مصـائــب مثلــي فأخرســك الأســى
مـــا هـــذه الأكــفــــان أم هــذي قيــود مـن حـديـــــد
قــــــد كبـلـتـــــــك و دللـتـــك بها يـد العجــز الشـديـــد

* الحجاب *
إنا سمعنا أختنا شيئاً عجاب
قالوا كلاماً لا يسر عن الحجاب
قالوا خياماً علقت فوق الرقاب
قالوا ظالماً حالكاً بين الثياب
قالوا التأخر والتخلف في النقاب
قالوا الرشاقة والتطور في غياب
نادوا بتحرير الفتاة وألفوا فيه الكتاب
رسموا طريقاً لا يضيعه الشباب
يا أختنا هم ساقطون إلى الحضيض إلى التراب
يا أختنا صبراً تذوب بصبره كل الصعاب
يا أختنا أنتِ العفيفة والمصونة بالحجاب
يا أختنا فيك العزيمة والنزاهة والثواب


*الآن *
الآن آن لها تعود وتهز أركان الوجود
سيخُطـُها عزم الجنود علماً ترفرف فيه لن
نقشاً على وجه السنين وعلى جباه المجرمين
أنـّا جنود المسلمين من مثلنا في الكون من
لن نـُستذل ولن نهون لا لن نهاب من المنون
إنا إليهم زاحفون بعمائم ٍ لهم الكفن
بالخيل تصهل كالرعود من فوقها نسل الأسود
سكبوا الدما حباً وجود يرجون موفور المنن
لا لن يطول بهم أمد اليوم وإن طال غد
ستـُرى جموعـُهُمُ بدد واشهد علينا يا زمن

* القلب ينشط *
القلب ينشط للقبيح وكم ينام عن الحسن
يا نفس ويحك مالذي يرضيك في دنيا العفن
أولى بنا سفك الدموع وأن يجلبنا الحزن
أولى بنا أن نرى عويل أولى بنا لبس الكفن
أولى بنا قتل الهوى في الصدر أصبح الوثن
فأمامنا سفر بعيد بعده يأتي السكن
إما إلى نار الجحيم أو الجنان جنان عدن
أقسمت ما هاذي الحياة بها المقام أو الوطن
فلما التلون والخداع لما الدخول على الفتن
يكفي مصانعة الرعاع مع التقلب في المحن
تباً لهم من معشر ألفوا معاقرة الفتن
بين يدبر للأمين أخو الخيانة مؤتمن
تباً لمن يتملقون وينطون على دخن
تباً لهم فنفاقهم قد لطخ الوجه الحسن
تباً لمن باع الجنان لأجل خضراء الدمن

* النور ملئ عيوني *

شئت الحياة متاعا
ورحلة وصراعا
واخترت دربي بنفسي
وسرت فيه صراعا
وصرت نارا ونورا
وغنوة وعبيرا
حتى قضيت شهيدا
مراحبا بالمنون
النور ملئ عيوني
والحور ملك يميني
وكالملاك أغني في جنة وعيوني
هاذي الجنان مراحي
وعطرها من جراحي
سحر وروح ، وروح
يا قلب هيا تراحي
جلت الأنبياء وأخوتي الشهداء
والله يلقي علينا ظلال حب حنوني
في جنة الله أحيا في ألف دنيا و دنيا
وما تمنيت شيئا ألا أتاني سعيا
فلا تقولوا خسرنا من غاب بالأمس عنا
أن كان فالخلد خسر فالخير أن تخسروني

*اسير *

هناك في المكان البعيد مقابر .. بداخلها اناس يتنفسون .. و يسبحون و يتنفسون .. قد اثقلهم القيد و أضناهم الحديد .. حياتهم دم و نار .. تمر عليهم الساعة و كأنها دهر.. يقاسون مرارة الظلم و الذل .. هم .. من زلزلوا عروش الطغيان من زأروا في وجه الكفر .. من أذاقوا الكفر كأس العلقم .. هم الصامدون .. هم من وهبوا نفوسهم لمولاهم وفي ايمانهم سيف و قران .. انهم ضحايا صمتنا .. اشراف الأمه القابعين خلف الاسوار ..
اللهم فك قيد اسرانا و اسرى المسلمين .. و ردهم الى اهلهم سالمين .. اللهم انهم في حاجه عاجله الى رحماتك .. فانزل عليهم رحماتك يارحمن يا رحيم
اللهم من أذاهم فآذه .. و من عاداهم فعاده .. لااله الا انت
اسير في غيائبهم اسير .. اسير في سجونهم حقير ..
يدنس عزتي علج رماني .. على الرمضاء يلفحني الهجير ..
يدوس كرامتي حين و حين .. يقهقه و هو خمار سكير
و انات الاسارى شاهدات .. على ملياركم اين الطرير ..
و اين الفارس المغوار يأتي .. يفك القيد اعياني الزفير ..
ولو ان القطيع لنا جوار .. لما طابت لسكنانا الحمير ..
أيهنأء عيشكم يا قوم اني .. اجرع كأس حنظلهم مرير ..
ولكني اخبركم بانا كمثل الاسد .. اذا خفي الزئير ..
لنا العزمات رغم القيد انا .. بقيد الشرع احرار نسير ..
ايا جبناء قد حان انتقامي ... ايا اسارا قد صاح النذير..
و ميثاق مع الله اشترينا .. . تكاد نفوسنا شوقا تطير ..
و في ذات الاله تهون نفسي .. و نفس القاعدين لها شخير..

ِ*أسيروراءهاِ *

أسير وراءها كلـِـفا ً أسير أسير وبالهوى قلبي أسير
أسير وراءها بهواي عبدا ً أسير ولست أعرف ما المصير
أسير وما أبالي في هواها أظل ٌ حف دربي أم هجير
إذا نادت هلم اهتز قلبي وكاد لهمس داعيها يطير
تنازعني منامي حين أغفو وتصرخ قم وسر أنى أسير
وكم اشقى بخدمتها كأني لما شاءت نوازعها أجير
كأني بالتخبط في هواها إذا أبصرت شاردها ضرير
شقيت بحبها فغدت حياتي كأشقى ما يـُـرى صب فقير
ولست بعاشق فالعشق مهما تطاول فهو عمابي قصير
هي النفس الشرودة ضللتني نوازعها فأرهقني المسير
تزل ُ ولست أنهى عن هواها وتبعث أمرها وأنا السفير
أبرهن صدق حبي بالخطايا وتثبته بأهوائي الشرور
أمتعها وأزعم ذاك حبا ً وما هو بالهوى إلا غرور
أسير على النعيم وراء نفسي وخلفي أمة دمها يمور
تغطي أرضها جثث الضحايا فلا نفس ٌ تهيج ولا تثير
ويصرخ من أذى الجوع اليتامى وهم النفس أن تملي القدور
أنام على الوثير وألف شيخ يجرح ظهر كفيه الحصير
تثور بحمأة الأهواء نفسي ويخمدها عن القمم الفتور
متى سأفك بالعزمات أسري متى سيثور لله الشعور
متى سامد أجنحتي شموخا ً يُـري رب السياط من الحقير
بإيماني وأقلامي وسيفي مصارع ٌ تـُسد بها الثغور
مـُناي عن النفور كفاف نفسي وثورتها إن هتف النفير
مـُناي أقودها لحمى إلهي لسبق ٍ فوزه الفوز الكبير
مناي وليس تنفعني الأماني ولا شهد اللسان ولا السطور
إذا لم ىسر النفس اصطبارا ً يصول جوامحي فأنا الأسير

* الشوق نار كاوية *
الشوق نار كاوية قد ذقت منه عذابيا
الكل يشكو حاله وأنا سأشكوا حاليا
لاحسبوا وجدي على ريم الفلا أو غانيا
لاتحسبوا وجدي على هاذي الحطام الفانيا
أنا عاشق متحير والقلب فيه شفافيا
أنا مولع بجميلة والنفس فيها صابيا
أنا مولع بنحيلة بالصيد نعم الداهيا
الموت يكمن في الحشى والثغر فيه القاضيا
كم جندلت من صارم كم فرقت من حاميا
هي منيتي هي بغيتي هي في الحياة رجائيا
لكنني لا أشتهي لا أن نلتقي في زاويا
أو نلتقي في روضة غناء قرب الساقيا
أنا بغيتي أن نلتقي في ساحة متراميا
بالحرب فيها صولة تصلى بناري الحاميا
حتى إذا حمي الوطيس وحان نزع ردائيا
وخرجت وسط سرية ترجوا الجنان العالية
ومعي خليلتي التي قد أشربت بدمائيا
حان الوصال فرحت أجذبها إلي علانيا
فغمزتها وتبسمت فشادت ونعم الشاديا
قد أطربت من حولنا تراقصوا لحدائيا
وتمايلوا في نشوة وقضوا فما من باقيا
محبوبتي هي من جنى أنعم بها من جانيا
هذا وهذا دأبنا في كل حرب داميا
حتى إذا قضي الجهاد ورحت أنظر شانيا
فإذا كمين للعدو بقرب دور باليا
فسقطت فيه مجندلا ً قد حان يوم وفاتيا
فرحلت للمولى القدير فأحسنن لقائيا
وقال لي أنت أمرء بعت الرخيص بغاليا
أفرح ولا تجزع فيا مسرتي وهنائيا
هاذي أمانيي التي سطرتها في قافيا
وتلك حالي منذ أن أدركت أني عاريا
فهذه الدنيا كظل حديقة متراميا

* اتطرقني الحوادث *
الاهي جد بعفوك لي فاني
على الابواب منكسر ذليل ..
الهي خانني جلدي و صبري
و جاءالشيب و اقترب الرحيل
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
لعمرك من يعش يجد الليالي .. تحث من الوريدي الى الوريدي
.. و كنت اذا بليت بمدمهن ... من الاحزان اهرع للسجودي
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..
واذكر ان لي ربا رحيما .. فما انا بالقنوط ولا بالجحودي ..
فآه كم من ابي امسى شريدا ... و كم يدمي العذاب خطى الشريدي
.. اتطرقني الحوادث في مشيبي .. و قد افل الشباب و لانعودي ..
و ما ادري ايمددني قصيدي .. و بعض الهم يجلى بالقصيدي ..

* اتيناكم *

اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
اريج فاح من عبق.. يزيد القلب سلوانا
يهز الوجد من طرب .. ويهدي النفس ايمانا
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
اتيناكم لنهديكم ... عبيرا نسمة الكادي
نصوغ اللحن هذبا .. مشاعرنا بانشادي
اتيناكم لنهديكم .. ازاهيرا و ريحانا ..
بالحان نصوغ لكم .. فنون الشعر الوانا
انين في القلوب سرى ... يخالط نغمة الحادي
اغاريد نرددها .. كصوت بلبل الصادي

* أي جرح *
أي جرح في فؤاد المجد غائر
أي موج في بحار الذل هادر ....
أي حزنٍ أمتي .....
بل أي دمع في المآقي ...
أي أشجان تشاطر ....
أمتي ياويح قلبي ما دهاك ....
دارك الميمون أضحى كالمقابر ...
كل جزء منك بحر من دماء ....
كل جزء منك مهدوم المنابر ...
تغرس الرمح الدنيئة في سطور ....
العز والأمجاد ترمقها البصائر ....
كم هوت منا حصون غير أنا...
نفتح الأفواه في وجه التآمر ....
ذلك الوجه الذي يلقى قضايانا
كما يلقى الطرائف والنوادر....
أيها التأريخ لا تعتب علينا...
مجدنا الموؤود مبحوح الحناجر....
كيف أشكو والمسامع مغلقات ...
و الرجال اليوم همهم المتاجر ....
ثلة منهم تبيع الدين جهراً....
تلثم الحسناء والكأس تعاقر ..
ثلة أخرى تبيت على كنوز ....
لا تبالي كان بؤس أم بشائر....
لا تراعي فالحقائق مترعات ..
بالأسى يا أمتي و الدمع سائر ...
إنها حواء تمضي لا تبالي ...
إنها تجني من اللهو الخسائر
إنما العيش الذي نحياه ذل
نرتضي حتى وإن دنت الكواسر ...
يرفع المحتال قومي يا الهي ...
والصديق الحق للعدوان آمر ....
أيها التأريخ حدث عن رجال ....
عن زمان لم تمت فيه الضمائر...
هل ترى يا أمتي ألقاك يوم ...
تكتبين لنا من النصر المفاخر...
ذلك الحلم الذي ارجوه دوماً ...
أن أراك عزيزة والله قادر
avatar
ابو صديق

الساعة الان :
عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاناشيد الدينية القديمة تابع

مُساهمة  ابو صديق في الثلاثاء فبراير 28, 2012 10:06 pm

* مبروك يالمعرس *

مبروك مبروك يالمعرس و ندعي لك ...... جعلك تهنابه يا طيب السيرة
من صداق النفس و الله صرنا نرجي لك...... تبقى سعيد و تنسى ماضي الحيرة
مبروك مبروك ... مبروك مبروك ....مبروك مبروك ...مبروك مبروك
مبروك مبروك يالمعرس و ندعي لك ...... جعلك تهنابه يا طيب السيرة
اسمن نشاركنا و من تعذرو نجي لك ...... لمن تمنانا نقص بيتن صيره
مبروك مبروك ... مبروك مبروك ....مبروك مبروك ...مبروك مبروك
مبروك مبروك يالمعرس و ندعي لك ...... جعلك تهنابه يا طيب السيرة
واجب علينا نبارك لك ونسعي لك ... اذا الجماعه تلاقت و طرت الجيرة
كلن تغنا متمدح في مواصيله... يستاهل من يتعنى في مشاويره
مبروك مبروك ... مبروك مبروك ....مبروك مبروك ...مبروك مبروك
مبروك مبروك يالمعرس و ندعي لك ...... جعلك تهنابه يا طيب السيرة

* مضيت *

مضيت ودربي شديد الصعاب مضيت كأ ُسد غضاب
مضيت وعشق المنايا بقلبي وشوقي دليلي لدار الكعاب
رحلت ودنيا اللذائذ حولي وسيل ملذاتها بانسكاب
هجرت النعيم وعيشاً رغيداً هجرت الهوان ودنيا سراب
فما العيش إن لم نناجي المنايا ونعمل سيوف الفدا في الرقاب
وما العيش إن لم نصن بدمانا حمانا ويبقى عظيم الهياب
إلام سنحيا عبيداً لدنيا ونحن سنبلى بجوف التراب
إلام سيغدو العزيز دليلاً وأنف اللئيم غدا في سحاب
إلام سنبقى بعيشٍ رغيد ويرتشف القدس كأس العذاب
وحتى متى نطرق الرأس ذلاً وفي اليد سيفٌ شديد الضراب
وحتى متى نغمد السيف جبناً ويبقى الذليل مهيب الجناب
أنرجو من الكفر نصراً وعزاً ونسأل وغداً لدفع المصاب
أترجون عطفاً من الكفر كلا وهل تنعم الشاة وسط الذئاب
فسنوا سيوف الجهاد وقوموا فما النصر إلا بزحف الركاب
وخوضوا غمار المعارك عزاً وثوروا على الكفر نسل الكلاب
ولا ترهبوا الموت وامضوا سراعاً إلى الخلد تلقوا جميل المآب
فبئست حياة تقر الهوان ونعم الممات بظل الحراب

*من أرض الإسلام *

من أرض الإسلام دعانـا قـلـب ينـبــض يالإيــمـــان
يدعـونــا أن لبــوا الآنـــا جـرح الإخـوة فـي البلقــان
لبيــك أيـا أرض الخـيـــر نفـدي الديـن بنــور العيــن
مئذنة في إثـر الأخــرى تسقط من هـول المأسـاة
وتقول لمسجـدها سـرا أخشـى مـن مجـهــول آت
نظرة طفـل مـا أقساهـا تصــرخ في الدنيــا يـا أبـت
والدمـع بعينـيـه تــاهـــا بيـن الظلـم وبيــن العـنـت
بحيـاء البنـت إذ افترسـا معتصم الأمـة مـا سمـعــا
أنـدلـس تتـبـع أنـدلسـا وزمان الوصـل قـد انقطـعــا
يـا رب حنانيـــك فــإنـــا ماضون ولن نخشى الضنكا
أمسيـنـا مـا أحـد مـنــا راض عـن ليـل قـد حلـكـــا

* من كل حدبٍ *

من كل حدبٍ أقبلوا من كل صوبٍ عجلوا
فلقد دنا العهد الذي قال النبي سيحصلُ
فالأرض ترقب جمعكم والغرقد المستعجلُ
والبحر والسهل الفسيح وساطة ٌلا تمهلُ
لن تفلتوا من قبضة الأبطال لا لن ترحلوا
فقبوركم في أرضنا وهنا الأماني تقفلُ
لم يحمكم غدرٌ ولم لا ولم يشفع لكم ما يبذلُ
فلأنتم أخزى مقاماً في البرية ينزلُ
ولأنتم أشقى رهاناً يا يهود وأضحلُ
ولأنتم نتن الزمان وخبثه المستغدلُ
مهما علوتم يا أفاعي فالسقوط مُأملُ
سدتم غداة تناثرت منا الرؤى والمشعلُ
يا جامع الشمل الشتيت رمالنا تتململُ
عطشا تقلب تلتوي حيناً وحيناً ترحلُ
تقتات من لبأ البشارة همها المستقبلُ
فليرفعوا راياتهم فوق الربا وليقبلوا
وليجمعوا أشتاتهم من كل صنفٍ ينسلوا
فهنا على بطحائنا طفلٌ يشدُ ويحملُ
ميثاقه في قلبه واللحن أصدق أجملُ
باع الطفولة بالرجولة لم يرعه المقتلُ
وهنا على بطحائنا وعدٌ صدوقٌ صيقلُ
لابد آتٍ يومه والحق لا يتبدلُ
فالله يمهل من بغى لكنه لا يهملُ
هذا يقينٌ صادق إني لأقسم مقبلُ
فلينسجوا أكفانهم وليحملوا ما يُحملوا
وليـُـقبلوا بفروعهم وأصولهم وليدخلوا
فالمسجد الأقصى انتضى سيف الذي لا يـُـجهل

ونوازع الإسلام في كل القلوب تغلغل
فلتسرعوا بمجيئكم حان القطاف فعجلوا
ولقد دنا العهد الذي قال النبي سيحصل

* متفائل *

متفائل و اليأس بالمرصادِ .. متفائل بالسبق دون جيادٍ ... متفائل رغم القنوط يذيقنا .. جمر السياط و زجرة الجلاد ..
متفائل بالغيث يكفي روضنا.. و سمائنا شمس و صحو بادي.. متفائل بالزرع يخرج شطئه.. رغم الجراد كـ منجل الحصادِ ..
متفائل يا قوم رغم دموعكم ... ان السماك فكيف يحيى الوادي و البحر يبقى خيره اتضره يا قومنا سنارة الصيادِ..
فدعوا اليهود بمكرهم و ذيولهم نمل يدب بغابة الاسادِ .. متفائل فبشرى النبي قريبة فغدًا سنسمع منطقا لجمادِ ...
حجر و اشجر هناك بقدسنا قسما ستدعوا مسلما لجلاد .. يا مسلمالله يا عبدا له خلفي يهوديا ابو الاحقادِ...
فاقتله و طهر تربنا من رجسه .. لا تبقي ديار من الالحاد .. قسما بمن اسرى بخير عباده و قضى بدائرة الفناء لعادِ..
ستدور دائرة الزمان عليهم .. و يكون حقاً ما حكاه الهادي .. هذا يقيني و هو لي بل الصدى .. و الكأس غامره لغله صادي ..
فاجعل يقينك بالاله حقيقة .. وا صنع بكفك صارماً لسدادِ

* ياقصيدي طال ليلك *

ياقصيدي طال ليلك بالصدود وبالعناد
والقضية ماتحمل لاعناد ولا صدود
هات راسك ودي أكتب والحبر دم الفؤاد
في زمان الذل جيتك والصبر جاله حدود
انكشف وجه الحقيقة وابتدا العلم الوكاد
والشواهد للمشاهد ماتبي قول الشهود
ياعرب شفتو جنين الغارقو وسط النفاد
ياعرب شفتو وشفتوا عربدت جند اليهود
الضحايا بالشوارع حركت حتى الجماد
مسجيات فوق الأرض بلا قبور ولا لحود
اليهود الله عليهم بالصباح و بالهجاد
نطلب الله بالركوع وندعي الله بالسجود
ينتقم للشعب الأعزل من يدين الإضطهاد
وينزل الله فوقهم مانزل على عاد وثمود
استباحونا وعاثوا في حرمنا بالفساد
مالقوا فينا رجال تردع الظلم وتذود
يقتلون الشيخ الأعزل والطفل وسط المهاد
والبلابل والحمايم والبراعم والورود
بين صرخات الثكالى واليتامى يالعباد

ماجحدنا إلا العميل وماعملنا إلا الجحود
مرحلة ذل وهوان ماحصل من عصر عاد
بالفعل نمشي نزول وغيرنا يمشي صعود
لااتبعنا ابن الوليد ولا اتبعنا بن زياد
لااحتذينا في صلاح ولا صناديد الجدود
يافلسطين الحبيبة مالنا غير الحداد
والعباير في الحناجر والدمع فوق الخدود
الصراحة والحقيقة يوم ركب الهم قاد
والله انا في سجون واسعات بلا قيود
في زمن قهر الرجال وبيع الأمة في المزاد
يالله افرجها علينا ياغفور وياودود
الفتايل مستعدة وين راسك يالزناد
لو تشب النار نكسر في عيون الذل عود
ارحمونا ياجماعة مابقى فيها اجتهاد
اسمعو نبض الشوارع كل فعل وله ردود
والله انا لابسين بالملامات السواد
يوم نخضع بالمذلَه للخنازير القرود
سامعين وطايعين وخاضعين بانقياد
حافظين للعهود وهم يخونون العهود
ياخسارتنا المريرة نارنا صارت رماد
واحد وعشرين دوله ماتصدوا لليهود

* نبرات شعري سطرت *

نبرات شعري سطرت ... لمداد حبري و القلم
هيا قصائد سائلي .. قلب النوى ليس الشبم
اوما رأيتم درة ... عين المها فيها علم
قمرا ارهها بدرا ارى انها .. بدرا اذا ما البدر تم
كم عاشق في دربها يهوى الصبابة و الالم ..
فتخالهم اسد اذا صرخت بهم خطب الم ..
عجبا لهم من اجلها تركوا المفارش و النعم ..
تلك العقيده مقصدي هلا وعيتم من أرن ؟
يا سائلي عن مصعب .. سيجيب عن سؤلي العلم
ترك الغناء و لنفسه اغنى من البحر الخضم ..
من اجل عشق عقيده و بنفصف ثوب قد ختم ..
اوما رأيتم خالدا ذلت لصارمه العجم
او طارقا يا سائلي عن سعد حطام الصنم ..
قل بربك يا اخي ممن قريش تنتقم ..
هذي سميه مزقت و بحربه الباغي الاثذ ..
هزئت بفرعون الذي قد حار و استعصى الكلم
ما اعجب العشق الذي جعل المعذب يبتسم
يا صاحي هذا بلال من عرفته رمضاء الحرم
بالسوط يضرب بالقفا و الصخر يا صحبي صمم
صبر الهزز صبر لانه عشق الهدى و البيع تم
هذي مصارع عشقهم ... قرباتهم لله دم
آه لذلة امة ضحكت لغفلتها امم ..
ما صانها احفادها كلا و لم يرعوا ذمم
تركوا النزال لانهم لم يألفوا عشق القمم
ملك الطغاة عرينها اذا غاب حيدرها الاشم ..
يا امتي ذهب اللذون بعشقهم سادوا الامم
عشقوا العقيده ارخصوا روحا و نفسا لم تضم
يا امتي فلترقبي فجرا يبيد لك الظلم
نبرات شعري سطرت لممداد حبري و القلم ..

* أختاه *
أختاه دونك حاجز وستار
ولديك من صدق اليقين شعار
عودي إلى الرحمن عوداً صادقا
فبه يزول الشر و الأشرار
أختاه دينك منبع يروى به
قلب التقي وتشرق الأنوار
وتلاوة القرآن خير وسيلة
للنصر لا دف ولا مزمار
هو في احتدام الغيض ظل وارف
وإذا التوى وجه النهار دثار
ودعائك الميمون في جنح الدجى
سهم تذوب أمامه الأخطار
أختاه حولك روضة مخضرة
تختال فوق ربوعها الأشجار
نبع ونهر لا يجف مسيله
أبدا وجذع شامخ وثمار
دين تهون به الخطوب وتزدهي
في ظله همم ويمسح عار
ولديك يا أختاه منه ذخيرة
يحمى بها عرض ويحفظ جار
ولديك تاريخ عريق شامخ
يحلو به للمؤمن استذكار
في منهج الخنساء درس فضيلة
وبمثله يسترشد الأخيار
أختاه يصمد للحوادث مخلص
فيما يقول ويسقط السمسار
في كفك النشئ الذين بمثلهم
تصفو الحياة وتحفظ الآثار
هزي لهم جذع البطولة ربما
أدمى وجوه الظالمين صغار
غذي صغارك بالعقيدة إنها
زاد به يتزود الأبرار
لا تستجيبي للدعاوى إنها كذب
وفيها للظنون مثار
إعلام هذا العصر شر ظاهر
فعلى يديه تزور الأخبار
وعلى يديه تشع كل رذيلة
وعلى يديه تشوه الأفكار
وبه تشب النار يوقد جمرها
وبه يثار من الشكوك مثار
أختاه كم من ظالم يبني له
ملكا فيهدم ملكه القهار
أين الجبابرة الذين تسلطوا
ذهبوا وظل الواحد الجبار
لا ترهبي التيار أنت قوية
بالله مهما استأسد التيار
تبقى صروح الحق شامخة وإن
أرغى و أزبد عندها الإعصار
إن البناء وأن تسامى قوتلا
ما لم يشيد بالتقى ينهار
قد يحصد الطغيان بعض ثماره
لكن عقبى الظالمين دمار

* أماه *

أماه هـــــــــــــــــــاأنا ذا اتيت
أماه هـــــــــــــــــــااتيت فنامي
موفورة الـــــــــــأمال والـــــــــــأحلام والأحلامي
أماه هـــــــــــــــــــاأنا ذا اتيت
أماه هـــــــــــــــــــااتيت فنامي
موفورة الـــــــــــأمال والـــــــــــأحلام والأحلامي
مازلت يقظى لايلم بخاطر
منك النعاس وانتِ بين نيامي
مازلت يقظى لايلم بخاطر
منك النعاس وانتِ بين نيامي
تتسمعين الوهن من خطوي أذا حمل الهوى وصدى من الاقدامي
تتسمعين الوهن من خطوي أذا حمل الهوى وصدى من الاقدامي
وتحدقين بكل جارحة ترى مابين طيات الظلام الطامي
أماه هـــــــــــــــــــاأنا ذا اتيت
أماه هـــــــــــــــــــااتيت فنامي
موفورة الـــــــــــأمال والـــــــــــأحلام والأحلامي
أماه هـــــــــــــــــــاأنا ذا اتيت
أماه هـــــــــــــــــــااتيت فنامي
موفورة الـــــــــــأمال والـــــــــــأحلام والأحلامي
مازلت يقظى لايلم بخاطر
منك النعاس وانتِ بين نيامي
مازلت يقظى لايلم بخاطر
منك النعاس وانتِ بين نيامي
و ترينني الطفل الذي ترعـيـنه بالعطف رغم شهادة الأعوامي
و ترينني الطفل الذي ترعـيـنه بالعطف رغم شهادة الأعوامي
حتى أعـود فـأنت باسمة و دامـعـة مـعـاً في لهفـة و هيـامي
أماه هـــــــــــــــــــاأنا ذا اتيت
أماه هـــــــــــــــــــااتيت فنامي
موفورة الـــــــــــأمال والـــــــــــأحلام والأحلامي
أماه هـــــــــــــــــــاأنا ذا اتيت
أماه هـــــــــــــــــــااتيت فنامي
موفورة الـــــــــــأمال والـــــــــــأحلام والأحلامي

* أمتي *

أمتي هل لـــــــــــكِ بيــن الأمم @@ منبر للـــــــسـيــف أو لــلقـــلم
أتلــــقـاك وطــــــرفي مطـــرق @@ خجـــــــلا من أمسكِ المنصرم
أيــــن دنـــياك التــــي أوحـــت @@ إلى وتـــــــري كل يـتـيـم نـغـم
أمتي كـــــــم غــــصة دامـيـــة @@ خنـقـت نجوى علاك في فمي
كــيــف أمــضــــيـت على الذل @@ ولم تنفظي عنك غبار الـــتهم
اوما كنت إذا البغي اعــــــتدى @@ مــــوجه من لهب أو مـــن دم
أمتي هل لــــكِ بـــيــن الأمـــم @@ منــبـر للــــسـيــف أو لــلقـــلم
أتــلــقـــاك وطـرفي مطـــــرق @@ خجلا من أمسكِ المنصـــــــرم
اسمعي نوح الحزانى واطربي @@ وانظري دمع اليتامى وابسمي
أمتي كــــــــم صال من مجدته @@ لم يــــكن يـحــمـل طهر الصنم
أيها الجندي يا كبـــــش الفدى @@ يـــــــا شـــعــاع الأمل المبتسم
ما عرفت البــــخل بالروح إذا @@ طلبتها قـصـص المجد الظـــم
أمــتـي هــــــل لكِ بيــن الأمم @@ مــــــــنبر للسـيــف أو لــلقـــلم
أتــــــــلقاك وطرفي مطـــرق @@ خجلا من أمســـــــــكِ المنصرم

* أُمّةَ الصّحراءِ *

أُمّةَ الصّحراءِ يا شعبَ الخُلودِ من سِواكُم حلّ أغلال الورى
أي داعٍ قبلكم في ذا الوجودِ صاح لا كسرى هنا لا قيصرا
من سواكم في حديثٍ أو قديمٍ أطْلَعَ القرآن صُبْحًا للرّشادِ
هاتِفاً في مَسْمَعِ الكونِ العظيمِ ليس غيرُ الِله ربا للعبادِ
وي كأن لم تشرقوا في الكائنات بهدى الإيمان والنّهجِ الرشيدِ
ونسيتم في ظلال الحادثاتِ قيمة الصّحراءِ في العيشِ الرّغيدِ
كلّ شَعبِ قامَ يبني نهضةً وأرى بنيانكم منقسماً
في قديمِ الدّهرِ كنتم أمّةً لَهْفَ نفسي كيف صِرْتُم أمماً
كُلَّ من أهملَ ذاتِيّتَهُ فهو أولى النّاسِ طرّاً بالفناء
لن يرى في الدهر قومِيّتَهُ كلَّ من قلّدَ عيشَ الغُرَباءِ
فَكِّرُوا في عَصْرِكُم واسْتَبِقُوا طالَما كُنتم مِثالًا للبشر
واملؤُوا الصحراء عزماً وابعثوا مرةً أُخرى بها رَوحَ عُمَر


* أمي فلسطين 2*
رأيته مطرقاً يبكي فأبكاني وهاج من قلبي المكلوم أشجاني
في نضرة الغصن إلا أن عاصفةً هبت سموماً فأمسى غير فينان
ياناعم الظفر يابن العز مالك لا تكف عن مدمعٍ كالغيث هتان
ماذا دهاك احكي لي عل الحديث معي مجففٌ عنك بعض المدمع القاني
لقد شهدت أبي والموت يصرعه ولم يجد مسعفاً للقلب إنسان
نادى بني اسقني فالصدر ملتهبٌ فقلت نفسي الفِدا للوالد الحاني
ناولته الماء أسقيه فقبلني وأسلم الروح في طهر وإيمان
ياعم مات أبي في خير معركةٍ ومابكيت عليه مثل أوطاني
قد مات يدفع عن أرضٍ وعن شرفٍ لصوص أرضٍ واعراضٍ وأديان
مامات بل هو عند الله ألمحه في الخلد يسرح طيرا بين أفنان
ياعم ذي هي مأساتي التي قصفت أهديك ما عصفت مثلي بعيدان
فإن تعش أنت والأهلون قد رحلوا ففيك سر بقاء الشعب ياهاني
قد عشت حقا لأمر لاخفاء به وحكمة الله تخفى بعض أحيان
قد عشت للنصر بالإصرار تغرسه فتجتنيه ثماراً ذات ألوان
فاخلع ثياب الأسى واليأس مرتدياً ثوب الجهاد نشيطاً غير كسلان
تعلم الحرب في سرٍ وفي علنٍ فوق الجبال وفي سهلٍ و وديان
وأجمع رفاقك وانفخ في عزامئهم مما بصدرك من عزم وإيقان
وقل لصهيون لسنا أمة همجاً تمضي سفينتها من غير ربان
معاذ ربي ان تنحل عروتنا أو أن نتيه وفينا نور قرآن
اليأس كفرٌ إذا ماحل صدر فتى والحمد لله قد جددت إيماني
جعلت مني إنساناً له هدفٌ وكنت من قبل أحيا بعض إنسان
إني أحس لماذا عشت بعد أبي ولم أمت مع أهلي مثل أقراني
إني حييت لأمر لامرد له للثأر للدم لاسترداد أوطاني
لأستعيد فلسطيناً كما غصبت بالدم لا بدموعٍ أو بتحنان
لأنزع الدار والأرض التي نهبوا من كل لصٍ ونهابٍ وخوان
لكي تعود تدوي في مآذننا الله وأكبر من آن إلى آن
أمي فلسطين لا تأسي ولا تهني إنا سنفديك من شيبٍ وشبان
avatar
ابو صديق

الساعة الان :
عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاناشيد الدينية القديمة تابع

مُساهمة  ابو صديق في الثلاثاء فبراير 28, 2012 10:06 pm

* لسوف أعود *
لسوف أعود يا أمي
أقبّل رأسك الزاكي
أبتّك كل أشواقي
وأرشف عطر يمناك
أمرغ في ثرى قدميك
خدي حين ألقاك
أوري الترب من دمعي
سرورا في محياك
فكم أسهرت من ليل
لأرقد ملأ أجفاني
وكم أظمأت من جوف
لترويني بتحناني
ويوم مرضت لا أنسى
دموعا منك كالمطر
وعينا منك ساهرة
تخاف علي من خطر
ويوم وداعنا فجرا
وما أقساه من فجر
يحار القول في وصف الذي
لاقيت من هجري
وقلت مقولة لا زلــت
مدّكرا بها دهري
محال أن ترى صدرا
أحن عليك من صدري
ببرك يا منى عمري
إله الكون أوصاني
رضاؤك سر توفيقي
وحبك ومض إيماني
وصدق دعائك انفرجت
به كربي وأحزاني
ودادك لا يشاطرني
به أحد من البشر
فأنت النبض في قلبي
وأنت النور في بصري
وأنت اللحن في شفتي
بوجهك ينجلي كدري
إليك أعود يا أمي
غدا أرتاح من سفري
ويبدأ عهدي الثاني
ويزهو الغصن بالزهر

* أمنيتي *
أمنيتي أن تنهجي مناهج الصلاح
في غدك المجيد
أمنيتي أن تجهري بالعدل و السماح
من إرثك التليد
أمنيتي يا أمتي
أن يتعالى حقك
إلى مدى الأزمان
و رجوتي و صبوتي
أن يرجع الكل لك
يا أمتي
أمنيتي يا أمتي
أن يتسامى صدرك
إلى مدى الأزمان
أمنيتي أن تنشدي مراكب الكمال
في عهدك البسام
أمنيتي أن تبتغي من رفعة الآمال
الخير و الوئام
أمنيتي يا أمتي
أن يتهادى عهدك
إلى مدى الأزمان
أمنيتي أن تسلكي بالصدق و الإيمان
معارج الخلود
أمنيتي أن تفتدي بالقلب و الجنان
معالم الجدود

* رأيتُــهُ *

رأيتُــهُ مُطرقاً يبكي فأبكاني .. وهاج من قلبي المكلومِ أشجاني
في زهرةِ العُمـرِ إلا أن دهرك لا .. يرعى الشيوخ ولا يرثى لصبياني
بكى فكادت لهُ نفسي تذوبُ أسى .. كأن راميَهُ بالسهم أصماني
دنوت منه أُحاكيه وأسألهُ .. عـلّي أُواسي جراح المثقل العاني
سألتُ ما أسُمك قال اسمي يدل على .. معنى غريبٍ على مثلي أنا هاني
حكى الغُلام كأن الله يُلهِمُــهُ .. إلهام يحيي صبياً أو سليمان
إن شِأت يا عمُ فأسمع قصةً عجباً .. وإن تكن عُرِفت للقاصي والداني
يا عَمُ إني غُصنٌ لا حياة له .. قُطِعّتُ بِالغـدرِ عن أصلي وسيقاني
فقدتُ روحي أُمي والحبيبَ أبي .. فقدتُ أهلي وأرحامي وجيراني
مسحتُ دمعَ الفتى البَاكي وقُلتُ لهُ .. سَمِعتُ منكَ فخُذ فكري ووِجداني
بُني جُرحك في قلبي يسيلُ دماً .. فارحم صِباك فما أشجاك أشجاني
لا تأسى أن عشت بعد الأهل مُنفرداً .. فكُلنا لك ذاك الوالدُ الحاني
وكُل أزواجُنا أُمٌ بها شغفٌ .. لتفديك بروحٍ قبل جُثماني
تهلل الناشئ الباكي وقـال .. أجل يا عمُ إني في أهلي وأوطاني
يا عمُ أحييت من عزمي ومن ثقتي .. هـبني يميناً أُقبِِلــها بِشكِراني
أُمي فلسطين لا تأسي ولا تهني .. إنا سنفديك من شيب وشُباني

* أناجي *

أنـاجـي الحـق فـي لـيــل بهـيـم أصـدق الـنــجــــوى
وأدعــو الله مــن قــلــــــب سلـيـم يـطـلـب التـقـــوى
إلـهـي صـرت فـي ظــــرف عصيـب فاكشـف الـبـلـوى
فـيــا ربــي أنــا عـــبـــــــد لـرد الـضـيــم لا يـــقـــــوى
أعــنّــي رب فــي أمــــري فـكـف الـخـيــر لا تــلــــوى
مـلاذي أنــت يـــا ربــــــي رحـيـم أنـت فـي الـبـلــوى
إلـهــي فـــارج الـــهـــــــم و يا مـن تسمـع الشـكـوى
فـهـذا اللـيــل أضـنـانـــــي بـطــول مــا لــه جـــــــدوى
أنــا ما زلــت ملـتـــاعــــــا وقـلـبـي بـالأسـى يـكــوى
فـأيــام الـمـنــى تـجــــري و أعـمــار لـنــا تـــطــــــوى
إلـهـــي هـــذه حــالــــــي ضعـيـف فاقـبـل الـدعــــوى
فـلـمـا انـتـابـنـي ضــعـــف قصدت الله فـي الشـكـوى
يـمـوت اليــأس مـغـلـوبـــا وأوراق لــــه تــــطـــــــــوى
ويحيى الشوق في قلبي ويـبـقى الأنـس والسلوى
وأيـامـي الـتـي تـمـضـــي بـهـا أمـنـيـتــي تــقـــــوى
أتاـنـي طـيــف أحـبـابـــي فـأهـفـو دونـمـــا جــــدوى
وصـبــرا أيـهــا الـقـلــــــب حـديـــث الــروح لا يـــــروى
وزد فـي الصـبـر إمـعـانــــا فـفـي الصـبـر لـنـا سـلـوى
سأبنـي للـمـنـى صـرحــا عـلـى الإيـمـان والـتـقـوى
ولـي في الليـل تسبـيــح وفي الأسحـار لي نـجـوى
سبـيـل الرشـد منهاجــي وقصـدي مـنـهـل الـتـقـوى
وأهـوى الخـيـر يــا ربــــي كـمــا كـل الــورى أهــــوى

* قالوا الفراق *

قـالـوا الـفـراق يـدق دومــا بـابــه فسألـتهـم هل للـفـراق سـوابـق
فتسمّروا عجـبـا لـقـولـي سـائـلا فأجبتهـم قلبـي كسيـر مـشفـق
أخشى الفراق وسنة الرحمن جـــاريـة ولـكـن أرجـو صبـرا يـسـبـــق
فلتسمعـوا ما الحـب عـيـب إنـمـا نـحـن لذاك الكــأس كــلّ ذائــــق
يا صحب قولوا هل حلاوة وجدكم تـقـوى علـى مـرّ الفـراق وتـرفــق
إنـي لأرمـق مطلـعــا أرنــو لـــــه حتـى أعيـش بـه سـأبقـى أرمـق
أصداء ما صـدحـت بـه كلمـاتـكـم في القلـب مسكنهـا بـه تتـرقـرق
عفوا فإنـي قـد أطلـت بـوقـفـتـي سأسيـر أسـأل والسـؤال يـــؤرق
مالـي أفكـر بالفـراق ومــا أتــــى هذا سؤالي إن سـؤلـي مـحــرق
لـولا علـمـت بأن بـعـد فـراقـكــم أمـل يطـل لكـم وفـجـر يــشــــرق
لظللـت باق جاعـلا همّـي الـذي يضنـي الفـؤاد مسـربلا لا ينطــق

* إلهي *

قد بدا مني التجني فاعف يا رحمن
آه عصيــت وإنــي أرتجــي الغفـــران
قلبـــي الباكــي يرتجــي الإحســان
والأمانـــي والأمان
والدمع في طرفي من شؤم معصيتي
كن لي مجيرا في قبــــــري وآخــــرتي
واحفظ لي بدني يا رحمن
كي ينجو من حـر النيــران
بجـــود منــــك يـــا منــــان
إلهـي أنـت للإحســان أهــل ومنك الجــود والفضــل الجزيــل
إلهـي بات قلبي في هموـم وحالـــي لا يســر بـــه خليــــل
إلهـي تب وجد وارحم عبيـدا مـــن الأوزار مدمعــه يسـيـــــل
إلهـي ثوب جسمي دنستـه ذنــوب حمــلهــا أبــــدا ثقيــــل
إلهـي جد بعفوك لـي فإنــي علــى الأبــواب منكســر ذليـل
إلهي صرت من خوفي أنادي أنا العاصي المسيء أنا الذليل
إلهـي غافــر الزلات يـــا مـــن تعــالــى مــا لــه أبـــدا مثيــــل
إلهـي فـاز مــن نـاداك ربـــي أتـــاه الخيــــر حقــــا والقبـــول
إلهـي قلـت أدعونـي أجبكـم فهــاك العبـــد يدعــو يــا وكيــل
إلهـي كيف حالي يوم حشـر إذا ما ضــاق بالعاصــي مقيــل

* رامي أو محمدَّ *
هو رامي أو محمدَّ
صورة المأساة تشهد:
أنَّ طفلاً مسلماً في ساحة الموت تمدَّد
أنَّ جندياً يهودياً على الساحة عربَد
وتمادى وتوعَّد
ورمى الطفلَ وللقتل تعمد
هو رامي أو محمد
صورة المأساة تشهد:
أن طفلاً وأباً كانا على وعدِ من الموت محدد
مات رامي أو محمد
مات في حضن الأب المسكين،.
والعالم يشهد
مشهد أبصره الناس،.
وكم يخفى عن الأعين مشهد
هو رامي أو محمد
صورة المأساة تشهد:
أن إرهاب بني صهيون،.
في صورته الكبرى تجسد
أن حس العالم المسكون بالوهم تبلد
أن شيئاً إسمه العطف على الأطفال،.
في القدس تجمد
هو رامي أو محمد
صورة المأساة تشهد:
ان لصا دخل الدار وهدد
ورأىالطفل على ناصية الدرب فسدد
وتعالى في نواحي الشارع المشؤوم صوت القصف حيناّ،.
وتردَّد
صورة المأساة تشهد:
أن جيشا من بني صهيون،.
للإرهاب يُحشد
أن نار الظلم والطغيان تُوقد
انَّ الاف الخنازير،.
على المنبع تُورَد
هذه الطفلة ساره
زهرة فيها رُواء ونضاره
رسم الرشاش في جبهتها،.
شكل مغاره
لم تكن تعلم أن الظالم الغاشم أزبد
وعلى أشلائها جمَّع أشلاءً وأوقد
هو رامي أو محمد
صورة المأساة تشهد:
أن جرح الأمة النازف منها لم يُضَمَّد
أن دَينَ المجد ما زال علينا،.
لم يُسدد
أن باب المجد ما زال،.
عن الأمة يُوصد
صورة المأساة تشهد:
أن أشجاراً من الزيتون تُجتَثَّ،.
وفي موقعها يُغرس غرقد
أن تمثالاً من الوهم،.
على تلَّ من الإلحاد يُعبَد
هو رامي أو محمد
صورة المأساة تشهد:
أن ما أدلى به التاريخ،.
من أخبار صهيون مؤكَّد
أن ما نعرف من أحقاد صهيون تجدَّد
ما بَنُو صهيون إلا الحقدُ،.
في صورة إنسان يُجسَّد
أمرُهم في نسق الناس معقَّد
يا أعاصير البطولات احمليهم
ووراء البحر في مستنقع الذلِّ اقذفيهم
وعن القدس وطهر القبلة الأولى خذيهم
قرَّبيهم من مخازيهم وعنَّا أبعديهم
هو رامي أو محمد
هو سعد وسعيد ورشيد ومُرشد
هي لُبنى هي سُعدى وابتسام وهي ساره
هو بواكير زهور المجد في عصر الإثاره
هم شموخ في زمان أعلن الذلَّ انكساره
هم وقود العزم والإقدام عنوان الجساره
هم جميعا جيلنا الشامخ،.
أطفال الحجارة
لو سألناهم لقالوا:
ما الشهيد الحر،،.
إلا جذوة توقد نار العزم،.
والرأي المسدَّد
ما الشهيد الحر إلا،.
شمعة تطرد ليل اليأس،.
والحس المجمد
ما الشهيد الحر إلا،.
راية التوحيد في العصر المُعَمَّد
ما الشهيد الحر إلا،.
وثبة الإيمان في العصر المهود
ما الشهيد الحر إلا،.
فارس كبر الله ولما حضر الموت تشهد
ما الشهيد الحر إلا،.
روح صدِّيق إلى الرحمن تصعد
أيها الباكون من حزن عليتا،.
إنما يُبكى الذي استسلم للذلِّ و أخلد
نحن لم نُقتل،.
ولكنا لقينا الموت أعلى همَّة منكم وأمجد
نحن لم نحزن ولكنا فرحنا ورضينا
فافرحوا أنَّا غسلنا عنكم الوهم الملبد
طلِّقوا أوهامكم،.
إنا نرى الغاية أبعد
هورامي أومحمد
هو سعد وسعيد ورشيد ومرشد
ربما تختلف الأسماء لكن
هدف التحرير للأقصى موحّد

* روح القلب *

روّح القلـــب ففــيـــــه من أسى الدنيا عنــاء
واغتنمـهــا فــرصــة إن كان في الجو نقـــــــاء
وانبذ الأشجان واصـفح محسنا عن من أساء
وابتسم قد يبسم الحــظ فتحظــى بالهنـــــــاء
فالليالــــي مثقـــــلات بالأمانــي والجفــــــاء
اكتشــف ســر الحـيـــاة فالحيــاة نبــع مــــــاء
واستزد فالقلب مغمــــور بــودّ وصــفــــــــــــــاء
حان الوداع
هل يا ترى حان الــوداع فترقرقت منــــا الدمـوع
وبقيتِ ذكرى في الفؤاد منها تحرقــت الضلـــوع
والله لـــن أنســـاكـــــم حين التقينـا بانشــــراح
في هــــذه الأرجــــاء إذ قد أشرق الحـــب ولاح
مهلا صديقــي لا تقـــل حان الوداع فلا اجتمـاع
إنـــا سنبقــــى إخــــوة وأحبـة رغـــم الــــوداع
يـــا إخوتـــي يا فتيـــــة في ليلنا مثل الشموع
حول الكتـــاب تحلقـــت وتجمعت تلك الجمــوع
فإلـى لقــــاء إخوتــــي وعلى الصفاء سنلتقي
والــــود يغمــــر قلبنــــا وإلى المعالي نرتقـــي

* سأحمل روحي *

سأحمل روحي على راحتــي
وألقي بها في مهاوي الردى
فإمّا حياة تسرّ الصديــــق
وإمّا مماتٌ يغيظ العــدى
ونفسُ الشريف لها غايتـــان
ورود المنايا ونيلُ المنـــى
وما العيشُ؟ لاعشتُ إن لم أكن
مخوف الجناب حرام الحمى
إذا قلتُ أصغى لي العالمـــون
ودوّى مقالي بين الــورى
لعمرك إنّي أرى مصـــرعي
ولكن أغذّ إليه الخطـــى
أرى مصرعي دون حقّي السليب
ودون بلادي هو المبتغــى
يلذّ لأذني سماع الصليــــل
ويبهجُ نفسي مسيل الدمـا
وجسمٌ تجدل في الصحصحـان
تناوشُهُ جارحاتُ الفــلا
فمنه نصيبٌ لأسد السمـــاء
ومنه نصيبٌ لأسد الشّـرى
كسا دمه الأرض بالأرجــوان
وأثقل بالعطر ريح الصّبــا
وعفّر منه بهيّ الجبيـــــن
ولكن عُفاراً يزيد البهــا
وبان على شفتيه ابتســــامٌ
معانيه هزءٌ بهذي الدّنــا
ونام ليحلم َ حلم الخلـــود
ويهنأُ فيه بأحلى الــرؤى
لعمرك هذا مماتُ الرجـــال
ومن رام موتاً شريفاً فــذا
فكيف اصطباري لكيد الحقـود
وكيف احتمالي لسوم الأذى
أخوفاً وعندي تهونُ الحيـــاة
وذُلاّ وإنّي لربّ الإبـــا
بقلبي سأرمي وجوه العتــداة
فقلبي حديدٌ و ناري لظـى
وأحمي حياضي بحدّ الحســام
فيعلم قومي أنّي الفتـــى
avatar
ابو صديق

الساعة الان :
عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى