جغرافيا :القوة الاقتصادية للو.م.أ

اذهب الى الأسفل

جغرافيا :القوة الاقتصادية للو.م.أ

مُساهمة  ابو صديق في الأحد أبريل 08, 2012 9:46 pm

القوة الاقتصادية للو.م.أ

عوامل القوة: سياسية وتاريخية: ثاني مهد للثورة الصناعية/ الاستقرار السياسي/ الاستفادة من الحربين 1 و 2/ الحكم الراشد (حسن التسيير).
طبيعية ومناخية: اتساع المساحة وخصوبة التربة/ وفرة المسطحات المائية وجريان الأنهار/ تنوع المناخ وملاءمته/ الموقع الديمغرافي (واجهتين بحريتين).
بشرية: وفرة اليد العاملة المؤهلة/ استقطاب الأدمغة/ تشجيع البحث العلمي والتكوين/ وفرة رؤوس الأموال.

 مظاهر القوة الاقتصادية : سيطرتها على اقتصاد العالم/ توفرها على أكبر بورصة في العالم بنيويورك/ أكبر مستورد ومصدر في العالم/ غزو الأسواق العالمية/ أكبر احتياطي عملة في العالم.

المعيقات: البطالة/ التلوث/ ظهور قوة عالمية ثانية (الصين) كمنافس/ ارتفاع تكاليف الإنتاج أعاق تسويق المنتوج/ تزايد الطبقية والتهميش الاجتماعي.

الواجهة الأطلسية: هي منطقة ساحلية شرقية مطلة على المحيط الأطلسي، تمتد من الحدود الكندية والبحيرات الكبرى شمالا إلى خليج المكسيك جنوبا، ومن المحيط الأطلسي شرقا إلى نهر المسيسيبي غربا.

أهميتها: تعتبر المهد الثاني للثورة الصناعية بعد انجلترا/منطقة استقبال للوفد الأوربي بعد اكتشاف القارة (أول الأقاليم تعميرا)/ انفتاحها عن العالم وبالتالي سهولة المبادلات التجارية/ ملاءمة المناخ وتنوعه للنشاط الفلاحي/ توفر الخامات بأنواعها/ استيعابها لنصف سكان و.م.أ < تحفيز للإنتاج.

أثر القوة الأمريكية على العلاقات الاقتصادية العالمية: سيطرتها على غذاء العالم/ سيطرة شركاتها على منابع الثروة كالنفط الخليجي/ احتكارها للأسواق التجارية/ أمركة العالم في ظل العولمة/ سيطرة الدولار.

التجارة الأمريكية الخارجية:
أسباب عجز الميزان التجاري: ظهور منافسة أجنبية ( اليابان وأوربا)/ تقلص التفاوت التكنولوجي بين هذه الدول و و.م.أ/ ارتفاع أسعار البترول يعيق تصدير المنتوج الأمريكي/ تزايد التبعية للخارج لجلب المحروقات والمواد الأولية/ تزايد استيراد السيارات اليابانية والألمانية والنسيج الصيني.

الإتحاد الأوروبي


تعريفه:
هو اتحاد مجموعة من الدول الأوربة اتحادا جمركيا ظهر بموجب اتفاقية روما في 27 مارس 1957 بين 6 دول أوربية هي: فرنسا، إيطاليا، ألمانيا الغربية، هولندا، لوكسمبورغ، بلجيكا. وتحولت المجموعة الأوربية الاقتصادية إلى الاتحاد الأوربي بموجب معاهدة ماستريخت 7 فيفري 1992، ويضم 27 دولة أوربية منذ سنة 2007.

مراحل تأسيسه:
* اتحاد البنيلوكس 1944.
* المنظمة الأوربية للتعاون الاقتصادي 1948 ضمت دول البليكوس + إيطاليا وفرنسا.
* المنظمة الأوربية للفحم والحديد 1951 ضمت دول البنيلوكس + إيطاليا وفرنسا وألمانيا الغربية.
* المنظمة الأوربية للطاقة الذرية ضمت الدول الست 1957.
* المجموعة الاقتصادية الأوربية 27 مارس 1957.

أهداف الإتحاد:
تحقيق التكامل الاقتصادي/ الوقوف في وجه المنافسة الأمريكية واليابانية/ الحد من التبعية الاقتصادية الأمريكية/ أوربا الأموال لا الأوطان/ توحيد العملة (اليورو).

عوامل القوة :
تاريخية وسياسية: أول مهد للثورة الصناعية/ نهب ثروة المستعمرات/ الاستقرار السياسي/ الحم الراشد (حسن التسيير).
طبيعية: شساعة المساحة نسبيا/ شبكة الأنهار/ المسطحات المائية/ الموقع الديموغرافي (توسط العالم)/ ملاءمة المناخ وتنوعه.
بشرية: يد عاملة مؤهلة/ وفرة رؤوس الأموال/ تشجيع البحث العلمي/ الاستفادة من عمالة المستعمرات/ الاهتمام بالتكوين.

مظاهر القوة الاقتصادية :
أكبر قطب اقتصادي في العالم/ ثاني أكبر احتياطي عملة في العالم/ غزو الأسواق العالمية/ المساهمة في التجارة العالمية بـ 45%/ مراتب أولى في كثير من الصناعات.

معيقات القوة الاقتصادية : التنافس الأمريكي والياباني والصيني/ تبعية دول العالم الثالث في المحروقات والمواد الأولية/ التلوث/ البطالة/ تباين في مستوى التطور بين دول الاتحاد/ مخلفات الاشتراكية في دول شرق أوربا.

إقليم الراين:
هو ذلك المجال الجغرافي الطبيعي والاقتصادي الممتد على طول مجرى نهر الراين في المنطقة المحصورة بين جبال الألب جنوبا وبحر الشمال شمالا على طول قدره 1320 كلم.

عوامل قوته:
استقطابه لكثافة سكانية عالية/ انفتاحه على دول أوربية: فرنسا، هولندا، بلجيكا، لوكسمبرغ، سويسرا، ألمانيا/ به منشآت قاعدية متنوعة (سكك، مطارات، موانئ...)/ منطقة سياحية لما تملكه من قيمة تاريخية وأهمية طبيعية/ ترتبط به مدن صناعية كبرى على طول مجراه الرئيسي/ إقليم متكامل الأنشطة الاقتصادية (زراعة،صناعة،سياحة...)

الواجهة الأطلسية الأوربية:
هو عبارة عن مجال بحري واسع يمتد على طول 13500 كلم، تشمل سواحل الشمال وشمال غرب أوربا.

أهميتها:
نافذة أوربا على العالم الخارجي/ مصدر رئيسي للثروة السمكية والصيد البحري/ مصدر رئيسي للمواد الأولية خاصة مصادر الطاقة/ اتصاله بنهر الراين ما مكن من ربط وسط أوربا القاري بساحلها البحري/ بها أكبر موانئ الاتحاد الأوربي.

استنتاج:
بقدر ما توسع الاتحاد الأوربي وازداد عدد أعضائه بقدر ما زادت أهميته الاقتصادية وثقله السياسي، ما جعل منه الفضاء الأقوى والتكتل الاقتصادي النموذجي الأنجح في العالم بعد الحرب الباردة

_________________
avatar
ابو صديق

الساعة الان :
عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى